بطاقة الائتمان هي بطاقة ضمان (أو كفالة) فعندما يصدرها البنك ويمنحها إلى عميل من عملائه سواء كانت من النوع الأول أو الثاني أو الثالث فإنه يعلن للعملاء أنه كفيل له ، وهو يتمتع (أي حامل البطاقة) بهذه الكفالة بمجرد صدورها ، ولا يلزم عند صدورها له أن يستخدمها في شراء السلع والخدمات ، بل ربما حصل عليها وهو لا يخطط لاستخدامها في الشراء ، بل يريد الانتفاع بهذه الكفالة بحيث يستخدمها متى احتاج إليها . فلسان حال مصدرها يقول للناس داينوه (أي حاملها) وأنا كفيل بما ثبت في ذمته من دين . وسواء كانت نقوده مودعة لدى البنك أو كان ملتزماً بدفع ما عليه بدون تأخير، أو كان متفقاً مع البنك على المداينة ، فإن البطاقة هي لغرض أصلي واحد هو الكفالة ، والتجار لا يهمهم في البطاقة إلا هذا الجانب ولذلك لا يهتمون بالتعرف على نوع البطاقة هي بطاقة مدينة أو من النوع الثاني أو الثالث ، وهل نقود حاملها مودعة لدى البنك أم لا ، ولو كانت نقوده  مودعة فإن البنك يضمنه بكامل مشترياته ولو زادت على المبلغ المودع في الحساب . هذا الجزء من عمل البطاقة هو القاسم المشترك بين جميع أنواعها ، أما المعاملات الأخرى ، فهي لاحقة لذلك وتكاد تكون منفصلة عنها .

وإن بدت بطاقة الائتمان اختراعاً بارعاً جديداً ، إلا أنها لا تعدو أن تكون امتداداً طبيعياً وتابعاً منطقياً لعمل البنك لأن نشاطه الأساس هو الإقراض، فعمل البنك الأساسي هو الائتمان الذي يقدمه إلى عملائه المتميزين الذين يتقدمون إليه بطلب القروض ، إلا أن المنافسة دفعت هذه البنوك وقد مكنها التطور التكنولوجي من أن لا تتوقف في انتظار العميل الذي يقرع الباب طالباً القرض ، بل تبحث هي عن العملاء الموثوقين من ذوي الملاءة ، فتقدم لهم نفسها وتجعل الزمام بأيديهم دون ربط موافقتها بنشوء الحاجة عندهم إلا الاقتراض ثم عند نشوء تلك الحاجة تنظر في منحهم أياه ، فإنها أعطتهم هذه البطاقة التي يستطيعون الاقتراض بها وبصفة آنية وذاتية من المصرف متى أرادوا .

إن أهمية بطاقات الائتمان من المسلمات الاقتصادية في يوم الناس هذا . إلا أن الصيغة التقليدية لهذه البطاقة عليها اعتراضات شرعية أهمها : أنها لا تخلو من التعامل الفائدة (إلا في صيغة  واحدة من صيغها ليست ذات أهمية) . أن في صيغتها الأساسية (بطاقة الدين المتجدد) ربا الجاهلية المقطوع بحرمته على صفة (زد لي في الأجل وأزيد لك في الدين) . إن الخصم الذي يقتطعه البنك من المبلغ الذي يدفعه للتاجر وهو موجود في كل صيغها لا وجه له ، فهو من أكل أموال الناس بالباطل ، إن فيها أجراً على الضمان وهو ممنوع .

أنواع البطاقات الائتمانية

البطاقة الائتمانية / أو البطاقة المصرفية Credit Card or Bank Card

هي التي يمنح من خلالها المصدر كالمصرف واتحاد الائتمان ومؤسسة التوفير أو أية مؤسسة مالية أخرى خط ائتمان دوار لحامل البطاقة ، فالبطاقة هي في واقع الأمر قرض يستطيع المستهلك استعماله لشراء مستلزماته ثم التسديد لاحقاً ، فإذا كان غير راغب في تسديد جميع ما قام باقتراضه (شرائه) في أي شهر فإنه يسمح له بتدوير جزء أو كل المبلغ المقترض إلى الشهر التالي ، ويترتب عليه في هذه الحالة دفع الفائدة على الرصيد المدين (القائم) أما أشهر أنواع البطاقات المعروفة فهي MasterCard , Visa Card , Discover .

بطاقة الحساب Charge Card

تتيح بطاقة الحساب (أو على الحساب) للمستهلك الشراء على الحساب الآن والتسديد لاحقاً ، فهي لا تتضمن خط ائتمان دوار إذ يترتب على حاملها تسديد المبلغ بكامله عندما يرسل المصدر القائمة (الفاتورة) له كما لا يتحمل المستهلك جراء ذلك أية فوائد منها American Express Green Card .

البطاقة المدينة Debit Card

بطاقة تصدرها المصارف وتسمح بموجبها لحامليها تسديد مشترياتهم من خلال السحب على حساباتهم الجارية في المصرف مباشرة ، أي أنه بدلاً من الاقتراض من مصدر البطاقات والتسديد لاحقاً (كما هو الحال في البطاقة الائتمانية) فإن العميل يحول الأموال العائدة له إلى البائع (التاجر) عند استعماله لهذه البطاقة فإذا كانت "البطاقة المدينة على الخط" فإن تحويل الأموال يتم عادة خلال اليوم نفسه الذي يتم فيه تنفيذ معاملات الشراء ، أما إذا كانت "البطاقة المدينة خارج الخط" فإن التحويل يتم خلال عدة أيام لاحقة .

بطاقة الصراف الآلي Automated Teller Machines ATM Bank Card

تعطى هذه البطاقة للمستهلك حق الدخول إلى مكائن الصرف المؤتمنة وإلى الشبكات المرتبطة بها العائدة للمصارف الأخرى ، إذ يستطيع المستهلك عند استعماله لهذه البطاقة إجراء العديد من المعاملات المصرفية النمطية أو المعيارية مثل تحويل الأموال بين الحسابات المختلفة والإيداع وسحب النقدية بل وحتى تسديد بعض القوائم (الفواتير) .

البطاقة الائتمانية المضمونة Secured Credit Card

بطاقة أساسية مضمونة "بودائع توفير ذات فوائد" حيث تستعمل الأخيرة لضمان خط الائتمان الذي توفره البطاقة للمستهلك تتيح هذه البطاقة للأفراد غير المؤهلين الحصول على البطاقة الائتمانية التقليدية بسبب افتقارهم إلى ماض ائتماني معروف أو لأنهم مدرجون في شريحة ائتمانية متدنية بسبب المشكلات المالية السابقة كما أنها تستعمل كأية بطاقة ائتمانية اعتيادية .

البطاقة الذكية Smart Card

بطاقة ائتمانية تفاعلية تحمل معها استشراقاً لمستقبل البطاقات البلاستيكية غير أنه على الرغم من توافر التكنولوجيا اللازمة لإصدارها واستعمالها فإنها لم تحظ بعد بالإصدار والاستعمال على نطاق واسع تتضمن البطاقة قطعة دقيقة أو شريط الكترومغناطيسي قابل للقراءة الكترونياً وبمقدوره التفاعل مع وحدات الصراف الآلي أو أية آليات أخرى للقراءة / التسجيل ففي كل مرة يتم بها إجراء معاملة ما يتم تخفيض خط الائتمان المتاح بمقدار المبلغ المتعامل به ، وذلك من خلال ذكرة البطاقة على أساس ذلك فإنه لا حاجة للحصول على الموافقة المسبقة لمصدر البطاقة .

البطاقة المدفوعة مسبقاً Prepaid Card

بطاقة إبتدائية سبقت استعمال البطاقة الذكية فهي تقوم على أساس تثبيت مبلغ محدد بحيث يمكن الدخول في البطاقة بذلك المبلغ كما يجري التخفيض التدريجي لمبلغ البطاقة آلياً كلما تم استعمالها من بين الأمثلة على هذه البطاقة الجاري تداولها حالياً بطاقة النداءات الهاتفية وبطاقات ركوب الجمهور بوسائل النقل الداخلي العام في المراكز الحضرية .

بطاقة الائتلاف / الانتماء Affinity Card

بطاقة مصممة خصيصاً لجذب جماعات محددة إلى الانتماء لجمعيات أو روابط أو منظمات اجتماعية ، تشجع على استعمالها ومقابل تشجيع الأعضاء لاقتناء هذا النوع من البطاقات فإن الجمعية / الرابطة تحصل على عمولة بنسبة مئوية من الدخل المتحقق من استعمال البطاقة .

بطاقة السماحات (المكافآت) / البطاقة ذات العلامة التجارية المزدوجة Rebare or Reward Card /Co-Branded Card

تمنح "بطاقة السماحات" للمستهلك مكافأة مقابل استعماله لها ، في حين تمنح البطاقة ذات العلامة التجارية المزدوجة لحاملها نفس هذه المساحات ولكنها تعرض من قبل المصدر بالتعاون مع مصنع أو منشأة تجزئة يحقق المصدر من ذلك مزايا تخفيض تكاليف تسويق البطاقة وزيادة عدد حملتها ، في حين تستفيد الجهة المتعاونة معه من تثبيت إسمها على البطاقة كوسيلة للترويج .

  © جميع حقوق النشر محفوظة  لـ اسلامي اف ان 2003، Copyright 2003 Islamifn, All Rights Rescived

Webmaster islam@islamifn.com   Privacy Policy